وصايا ابن عوض °٩


موسيقى الخلفيّة (207)

• يتبخّر الماء عند درجة حرارة ١٠٠ سيلسيوس اما البشر فيتبخّرون عند طلب خدمةٍ ما او اسداء معروف..

• ماذا لو أعدَدْتُ كتاباً بعنوان “كيف تكون وصولياً” هل سَيُعَدُّ ذلك سَفَهاً أَمْ علماً نافعاً؟ مع انه مضمون الربح!

• مَنْ خَذَلَكَ عَمْداً؛ فَلْتُقِمْ عَلَيْهِ صلاةِ جنازة؛ ثُمَّ ابْكِ بَعْدَ ذلِكَ إنْ أَرَدْتَ طويلا..

• لا تُتاجرا بأمانيّ الناس و طموحاتهم لتحقيق مآربكَ؛ فتضيع الثقة و يضيع الحلم و يستوحش الناس بعضهم بعضا

• مَنْ أَغْلَقَ بابَهُ في وَجْهِك.. ثُمَّ أَتَاكا لاحقاً فاجْدَع أَنْفَهُ بِبَابِك..

• قد تُضَحِّ بِمَنْ يُضَحِّ مِن أجْلِك مِنْ أجْلَ مَنْ لَنْ يُضَحِّ و إنْ ضـحَّى.. ضَحَّى بِكَ..

• هي شاعرية.. هو عاطِفِيّ.. هي حالمة.. هو عاشِقْ.. ذلِكَ ما لا يُحِبُّ الأَهْلُ استماعه..

• التَّظاهُر بالمَوَدَّة لا يُكَلِّف المرء الكثير، فإن دارت الدوائر فالكُلّ مشغول مَعْذور..

• إذا ما تساهَلتَ مَعَ الجُبناء تطاولوا؛ أَرأَيتَ السَّبْعَ يَهْربُ مِنْ غزال؟!

• لا تُرْسل الرسائِل إن اقتَضى الأَمْر الزَمْجَرة؛ فلنْ يَنْتَهِ الأوْغاد إلا بالزَجْر.

• لا يَجْدُر بالمُدَرِّبين المحترفين الخَوْض في كافة فروع العِلوم؛ ذلك بَيْعٌ للوَهْمِ و تَوَهُّمِ بالعِلْم..

• قُلْها بِصراحة.. السَّهَرُ أَلَذّ مِن العَيْشِ بِنَهار.. و إن أَضَرَّ..

• احذر فقدان النعم بسبب المَقْت

• ما تلك الأضواء.. ما تِلْكَ البَهْجَة.. ما تلك السّعادة.. ما كُلّ هؤلاء الأَخيار.. يا هذا.. استيْقظ.. لقد أعدَدنا وَجْبَة الإفطار…

• و صَحْبُ الأَمْسِ صاروا اليوم أعدائي .. لأَنّ الساسة عصروا الدم كدواء .. و بات الذي كان يوما يعالجني .. يروم يراني أُعاني المُرّ من دائي..

• بأيّ وَجهٍ قَابَلتَ أو قَبِلْتَ صَديقَكَ اليَوْم؟!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s