العَلَّامة و البَذئ..


النّسور.. مَضْرِبَ المثل في العِزَّة، كما أنَّ البغالُ مضرب المثل في الحُمقِ.. لكنَّك سَتَجِدُ في كليهما افتِخاراً و اعتزازاً دونما أنْ تُدْرك البِغالُ مَدْرَكِها..

كذا هي الحال ما بَينْ علّامةٍ ذا عِلْمٍ و آخر ذو جَهْلٍ تفكيره ضَحْلٍ و لِسانه بَذئ..

و ترى الجهول يأنف مِنْ نَعْتِهِ بالجهل، و تراهم لا يستطيعون حديثاً إلا من الحناجر، و يسرفون في الفخر بين طيّات الحديث..

و لإن قعدت معهم في جلسةٍ لا تجد من بينكم مَن يستطيع فصل الخطاب ما بين غثِّ أو سمين؛ بل إن المرجع الأَوحد هو ارتفاع الصوت و احاديث السوء و البذاءة؛ تلك رِفْعَةٌ في مجالسهم..

كم من ذوي الرفعة خرست ألسنتهم فقط لتجنّبهم الخوض في أحاديث الجهلاء؛ و كم فقدنا من عطاءاتهم بسبب تعالي الأصوات حولهم من المُرائين و المغفّلين و راغبي الشُّهرة..

و هاك ذا الوَصْمَة في مجالس العُقلاء تراهُ ذو بَصْمَةٍ في مجالس الجُهلاء..

و إذا ما كان العلّامة حاضراً؛ فترى أشد الجهلاء حُمقاً يُقارعُهُ الحُجَّة بالغيّ ابتغاء الغَلَبةِ كي يَتَغَنَّى مِنْ بعد ذلك بأنّه أَعْلَمُ مِن عَلَّامَةٍ و أنّه لا يُشَقُّ لَهُ غُبار في شتّى الميادين..

و ترى الجهول حين الغَلَبَةِ مُفاخِراً لا بالحديث و إنّما بمحدّثيه و تراه حين الهزيمة ناكِصاَ يَجُرُّ أذيال الخيبةِ مع بذاءةٍ في شَخص المُحدِّث؛ ذلك قًصَاراهُ.. ثُمَّ تأتيه حاشِيَتَهُ مِنْ حَوْلِهِ كما يتداعى الذُبابُ على البُراز..

أمّا الآخر؛ فلا يكاد يَفْرَغُ مِن ذاك الجهول بمجهودٍ لا يُذكَر حتى يخوض في حديثٍ غيره؛ غير آبهاٍ بالأشخاص و إنَّما بالحِكْمةِ، و حتَّى و إن أَمْعَنَ الجهول في الحماقة..

و ترى العلّامْة موسوماً بابتسامةٍ مُصاحبةٌ له في الجَدَلِ أو الجِدال؛ فيراه المُتَعَلّمُ جَهْبذاً و يراه الحانِقُ نِدّا غريما..

و ترى الجهول عبوساً و ذو غِلْظةٍ تعلو ملامِحه؛ ذلك الزَّيُّ الذي يتقلَّدهُ و مِن داخِلِهِ خَواءٌ ذو صفير..

لطالما استغنى الجُهلاء عن مجهود التَّعَلُم بالهَزل و الاستخفاف؛ ذلك أنهم لا يطيقون النور كما لا تُطيقُ النّار الماء.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s