كَمْ قَضَيْتُ


كَمْ قَضَيْتُ وحيدَ يومٍ مِن شِتاء

كم جلست أنيس وحدي بالمساء

كم نهاراً جُلت وحدي بلا استياء

عند تَرْكي وحدتي بدأ العناء


قد استوحشت وحدتي و بها أضيق

قد جُلتُ ألتمس الوداد من الصّديق

فما لقيت وداداً في طول الطّريق

و لقيت حملاً زائداً و الحِمْلُ ضيق..

#شعر_ابن_عوض

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s