جيتاري


ما كنت وحدي حين ضممتُ جيتاري

ناديتُه فقال هاتيك أوتاري

خاطبته.. أوحيت فيه أشعاري

يا مؤنسي و رفيق ليلي و نهاري

يا من أنادي إليك عبر ألحاني

ألقاك تمدّ يديك تمحُ أشجاني

و شعورك العذب الشّجيّ شجاني

يا ناطِقاً باللّحنِ.. و مكافئ الإنسانِ..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s