وصايا ابن عوض °٢


• السُّرعة بمهارة هي مُنتهى الآداء، و السُرعة ليست هِيَ العَجَلَة.. لا تَخْلط بينهما..

• حتّى في اللحظات الأخيرة؛ هنالك فرصٌ لا تُقَدَّر بثمن.

• اعْتَمِد على الله تعالى، ثُمَّ على نَفْسِكَ، ثُمَّ على لا أَحَد..

• لا تَخْشَ كونك وحيداً..

• مَنْ كان ذو مَكَانَةٍ رفيعةٍ و أَصْلُهُ نَجِس.. تُغريه نفس مغريات عصر المهانة الذي كان فيه.. (قاعدة ذهبية)

• لا تَرْضَخ لقوالب فكريةٍ مُعَدَّةُ سَلَفاً..

• مهارات الأمسِ.. طوقاً للنّجاة..

• لا تعتقد في الحلّ الواحد..

• العمل بصمت من دواعي التّقدير..

• للبحث عن الحقيقة شقاءا.. و في ادراكها لذّة..

• لا تدع الإعياء و لا البُكاءِ يطرحانِكَ أرضاً..

• تشبّث بالحل المتاح حين الأزمات.. و لا تبتغ الكمال و لا تَتَعَنّت..

• لا تدع الأزمات تُفقِدُكَ المهارات..

• حتّى أبسط الناس.. لديه خيوطاً لأهمّ الاتجاهات..

• لا تَستَغرب ما يحيط بِكَ؛ ابدأ العمل على الفَوْر..

• القُرْبى من الوجهاء؛ مُفيدةٌ و خطيرةٌ في آن..

• لا تستسلم.. لعلَّك مَنْ يَتِمُّ الاستسلام له..

• لا تَسْتَخِفَّ بأبسط للمهارات لعلّ المَخْرَج كامِنٌ فيها..

• ليست الثّقافة شئٌ مُضِرّ!

• لا تَبْنِ القواعد على الاستثناءات؛ تلك مداخل الكسالى..

• لا تتغاضَ عن الشُكوكِ لِتُرِح بالك.. قد تأتيك لاحقاً في صورة كوارث..

• لا تُسَلِّمْ أدلّتكَ الدامِغةِ لأحَد.. (قاعدة ذهبية)

• لا يُفْلِح الارتجال في بعض الأحوال..

• قد تكون الخسائر المالية أهون الخيارات..

• خصِّص عشرين دقيقة للقراءة يوميّاً.. هنيئاً لك..

• لا وقت للتسلية.. و لكن للترويح..

• استيقظ؛ فليس للخراف أنياباً؛ بل الذّئاب..

• إذا ما كانت الأُنْثَى في مُنْتَهى الجَمالِ فكُن في مُنْتَهى الحَذَر..

• لا تعتقد بأن الجميع سيعْتَدُّ ببراءة الأطفال؛ لا تكن مُغَفَّلاً..

• تَجَنّب أَنْ تُصْبِحَ هَدَفاً مُشْتَرَكاً لعدة خصومٍ في آنٍ واحد..

• إذا ما صَدَمَكَ خصمُكَ بِقُوَّةٍ، فاستعد توازنكَ أوَّلاً ثُمَّ فكر في الرد بعد ذلك.

• الأخطاء الصغيرة؛ بعضها قد يَقْضِ عليك..

• لا تنبهر ببعض الحركات؛ فالأساس واحد..

• لا تستهن بالمهام البسيطة؛ فهي مازالت في السِّجِلّ..

• اكْتَفِ بتدريب المُبْتَدئين دون اقحامهم في مهامٍ عويصة..

• البحث عن الحقيقة يستلزم بأسٌ شديد، و عمل دؤوب و هدوء مُطلق..

• بعض أخطاء المُبتدئين فادحة؛ قد لا تُغْتَفر.. أصلحها على الفَوْر..

• أَضِف كثيراً مِنْ الدّروع؛ لا حاجة هاهُنا لِسَردِ الفوائِد..

• ساعِد الضُعفاء.. نعم بهذه البساطة…

• احبِط الشائِعات المُغْرِضةِ فَوْرَ بزوغها..

• بعض الشائعات سُمٌ زُعاف.. ابحث عن المَصْدَر و أَحبِطهُ..

• لو تمَّ اقحامُكَ في مُشكلةٍ ما؛ لا تَنْفَعِل..

• تَعَقّل قبل ظَنّ الخير بالخصوم..

• في طريقك لتوصيل رسالة هادئة.. لا تَكُن عنيفا..

• لا تُثِر الشَّغب فقط مِن أَجْل الاستمتاع..

• لا بأس مِنْ إعادة فتح ملفّاتٍ مُنتهية؛ للاستشهاد بما فيها أو لاستقاء العِبْرة..

• إعادة البدء آنياً أفضل من إعادة المُحاولة لاحقاً..

• في النّزاعات؛ ركّز على الخصوم؛ لا مَنْ حَوْلَهُم..

• لا تَتَفاخر كثيراً بقوّتِكَ في أَمْرٍ ما..

• في حالة وجود جوّ من الشُبُهات؛ قلل الأنشطة إلى حدّها الأدنى حتّى تَتَبيَّن..

• في حالة تغيبك عن موقعك؛ لا تترك ورائك سوى المُخلِصين الأكفاء؛ و إلّا ستَنْدَم..

• ليس جيّدا أن تسْتَنْقِذَ شيئاً هلك أكثَر مِنْ نِصفِه..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s