فاشونيستا


في ايه؟

ليه كل ما واحدة ماتلاقيش حاجه تعملها تكتب على البروفايل فاشونيستا، تلاقي عروض تصوير مجاناً مقابل الصور، بدون نزعة التنمّر؛ بس الموضوع ده اصبح لافت للنظر، زي فيديوهات برامج التيك توك و قبلها ميوزيكالي، في الأول المجتمع انتقد بشدّة ثم واحده واحده مع التطبيع بقت الفيديوهات دي شئ مستساغ من باب الترفيه، و بالنظر في التسلسل الزمني هتلاقي اي حد كانت بدايته عادية اتجه للخلاعة و العري بدعوى انه “عادي” و طبقاً الأرباح ليها علاقة عكسية مع كمية الملابس، كلما قلت الملابس كلما زادت الأرباح..

ممكن تسأل ليه واحده جميلة كده بدل ما تتجوز بشكل معتدل و يجيلها عريس ابن ناس هي بنفسها بتقوم بللتشهير تحت مسمى ربح مؤقت و مهما كان جماهيرها او معجبيها إلا انهم مش ممكن حد منهم يتقدم ليها كعريس، و ده شئ مؤسف.

و لو حاول حد من الأهالي يمنعها يتم للتذرع بأن الفيديوهات دي شئ دارج في وقتنا المعاصر و تلاقي بعض الأهالي يغنوا غنوة “خليها تتشهر” فاكرينها هتطلع من الفيديوهات دي على مدينة الانتاج الإعلامي، لكن للأسف كتير طلعوا من الفيديوهات دي على المحاكم بدافع التحريض على الرذيلة، و كانت مفاجأه للبنات و الأهالي.

أعتقد لو أجهزة الأعلام تكاتفت بحيث يكون في منصات إلكترونية لاختيار بعض الموهوبين عبر تمثيل بعض أدوار افتراضية، ده ممكن يقصّر عليهم المسافة، و بدل ما هما حاسين انهم بيطلعوا طاقاتهم هباءاً، ممكن من أفضل المرشحين يقوم بتنفيذ أدوار، و ممكن كمان الشباب و الرياضة تدعم الفكرة في مختلف الفنون، ده أفضل للشباب و أكثر تهذيباً.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s