من مذكرات كأس العالم


هارد لك!
مع انه ليس لي مع كرة القدم عمار من قريب او من بعيد؛ غير ان مشاهد الحنق و الغضب من المنتخب المصري و كم لا بأس به من سب الأعضاء التناسلية لأمهات اللاعبين و مدرب المنتخب و كمٌ من الكراهية و الغلو لا يتناسب مطلقاً مع مشاهد الحب الذي احتمل الغلو أيضاً قبل السفر إلى روسيا!
الشاهد؛ أن تلك هي مهنة لاعبي المنتخب، لعب الكرة ما بين ارتفاع و انخفاض و مكسب و هزيمة و هو امر صحيّ.
كما انه بلا خوض و لا جدال -حيث لست أفضل من يحدث عن الجانب الفني – يبدو ان تلك هي امكانات لاعبي المنتخب؛ و بيت القصيد انه بمثل ما احتمل الامر كل تلك المحاسبة إلى اللاعبين في مهنتهم؛ هل من حق كل لاعب من لاعبي الفريق ان يحاسب نفس المحاسبين في مهنتهم؛ لو كان الأمر كذلك لاحتمل الخطاب سباً و قذفاً علناً..
و إن احتمل الأمر أيضاً تمثيل مصر؛ فعلى الصعيد الآخر؛ فلقد حصد مصرياً اليوم الذهبية في بطولة المتوسط لرفع الأثقال بإسبانيا.. فلم أجد مشاهد الاحتفاء المناسبة؛ بل و انصب الأمر و جل الاهتمام على فريق كرة القدم!
ناهيك عن ذلك؛ فمبدأ المحاسبة على الآداء ليطال المصريين جميعاً بسوء؛ إذ ليس من كثرةٍ هم من سمعنا عنه في شتى العلوم او الآداب او الفنون او الإدارة؛ بل هم قلةٌ و فرادى و معظمهم لا يبرز و لا يلمع نجمه سوى عند خروجه من البلاد!
ليتنا لا نحاسب بعضنا بعضاً و إلا احتمل الأمر سباباً كثيراً..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s