صرخة منفسن °١


اترددت كتير اكتب الكلام ده و لا لأ، فقررت مكتبوش، بس كتبته و خلاص

الحلقة الأولى: بعنوان “مقال تافه”

يا معشر المنفسنين هلمّوا إلىّ هتنقط..

قالك “سبع البرمبه” إيه البرمبه دي؟ و ليه كده

ثم ليه ديك البرابر و مين قال إن دي ميزه.. و لو قولتله ياديك البرابر ينشكح، و لو قولتله يا كبش المعيز يتقمص!

و ختم الكلام بمقولة ده مبنى “على مستوى”، انهي مستوى يا حاج متكمل كلامك متعلّقش كده “روشتني”..

واحد على القهوة قالك “باسمع الماتش”! طيب حيث كده هل بتشوف الموسيقى؟ هل انت من أهل الخطوة و ليك كرامات و كده؟؟

و في فصل كامل اتهرى عن موضوع “السنسلة” و أخواتها و حاجات كتير معووجه زيها، المهم لما بيسمع الصح ميقدرش يقولها.. بالظبط زي فرلندي اللي قرفونا بيها زمان، مهما قولت ان مفيش على الخريطة بلد اسمها فرلنده. حيث كده ياللا نخترع أي كلام، طيب الطبق ده ستانلس “فيل” 😎

المنفسن بيبقى مستنفر باستمرار و عايز يغمض عينيه، مثلاً تلاقي واحد حالق شعره شبه ثمرة جوز الهند -البُنّي مش الأخضر- و تلاقيه فرحان جدا و ناس بتحاول تقلده.

و شاب تاني لابس “حزّازه” -مع تضييق الشفايف-(حظّاظه) عليها عناكب و واحد مستموت يجيب زيها، علم النفس السلوكي مش عارف يساعدني في التركيبة دي و بفكر اراجع كتب الميتافيزيقا لفك شيفرة النهم دي.

في حاجه كمان تنقط المنفسن، لما يكون بيركن العربية و تلاقي سايس عمال يقوله ايوه يا بيه و يديله صفاره رابطها بدوباره دليل على شرعية السيطرة على الركنه، و يفضل يقوله عجله كمان، عجله كمان، كمان شويه.. هوب! مش عارف من غير رغيه كنت عملت إيه؟

من أجمل الملاحظات، نظارة أنثى اليعسوب المنتشرة بزجاج عاكس، تنزلها تحت الحواجب و كده اتعشّت، حاجه يعني مش موضه إنما شغل عواكس ميكروباص.

هما موظفي خدمة العملاء ليه بيدربوا معظمهم يكلموك بالطريقة دي، دي لو اتعملها صولفاج هتنتج نشاز مرعب..

قالك لازم نحبس ب شاي؟ من غير ما تستنكر كلامي، ليه بيقول “نحبس” و لو هي مبنية على مبدأ الرّص، ليه ميقولش عايز “احجز” ب شاي او لازم “اكبس” ب شاي؟ لأ و لو قولتها يبصّلي باستغراب و ممكن يسأل يعني إيه؟؟! مرّه رحت محل فول شهير و طلبت ساندويتش بابا غنوج، بقوله من فضلك عايز واحد فول و واحد غنّوج، قالي إيه؟ قولتله غنّوج، قالي إيييه؟ قولتله “غنّوج”، اللي جنبه قاله “بابا” قاله آاااه 🥴

مرّه بشتكي لواحد صاحبي من الكلام ده، قالّي انت قاعد في “الساقطه” و “اللقطه” فسألته إيه الساقطه و اللقطه دي، و ازاي ممكن حد يقعد فيها؟ 🧐 قالّي “دمّك تقيل” قولتله “جدّاً”

ليه اهازيج الأفراح و تعبيرات السخط هي مصطلحات مُتّفق عليها سلفاً و مفيهاش تجديد، ليه لما تقول “ياختااااي” ده دليل على التذمّر و ليه منخترعش مصطلحات جديده، بس مش شبه “جامد جدّي” لأن دمها تقيل فعلاً.

أما في خانة ال “قلش” فحدّث و لا حرج، قالك ده سرسجي! و واحد تاني “بيئه” مش عارف أفسر، حاسس اني جاي من بلد تاني مش فاهم انت بتقول إيه ماتغور، إيه “بيئه” دي؟ لما اجتهد قالي “بييئه” مع زيادة “ي” للتوضيح، و بعد حزق كتير حاول يفهمني ان الشخص متدني المستوى، قولتله ليه متقولش عليه ده شخص “طقس” حتى صوتها “ألطخ” في الوصف، قالي مينفعش😳

قالك “الهري” و “الهبد” و “اشتغلك” و المبالغة في “الاشتغاله” “يزاولك”، معروفه يعني.. عادي و كده

و غيره هجّاص (عايز تعريف قاموسي لكلمة هجص) وواحد “بيفتح مطاوي”! ليه فتح المطاوي دليل على المبالغة؟!! و مش عايز درس بلاغة في الكناية و الجناس و الطباق انا عايز نقاش هادئ، منفسن، و موضوعي..

قالي “دمّك تقيل قوي” قلتله “فعلاً..

طيب ليه بتضحكوا مادام دمي تقيل؟!!

الكلام ده عباره عن أسئلة مُجرّدة، مش للتنمُّر أو الانتقاص من شأن حد، بس دي دعوة منفسنه لإعادة التفكير.. و مش أسئلة وجودية زي مثلا ليه ال “فيل” اسمه كده؟ مكانوش عارفين يطولوا اسمه شويه بحيث يناسب حجمه؟ ده فيل يا جرع!

ده كتير قوي انت كده “مسيكب”، قولتله إيه ده انت بتغلط و لا إيه 🤔 قالي لأ يعني “منفسن”، قولتله فعلاً، مع انك لو فكرت في كلمة “منفسن” هي كمان مالهاش معنى، بس على الأقل لقيت لها تفسير، زي ما في يوم لاقيت واحد بيقولي “نِكَبْيَر” دلاله على استصدار نسخة و مأخوذة من Copy، حسيت ساعتها بشئ من الجهل، و لما شرحهالي لسعته بالكنكنه 😂

على فكره لو بتحبوا الكلام ده أن مستعد اعمل قاموس لغوي جديد بيضم مصطلحات “سفرتقي” في منتهى الحماس و الروعة “قاموس السفرتقي جدّاً”

مانكرش إني ألّفت مصطلحات كتير، و خلعت على أشخاص كتير Nick names لبستهم لعقود، بس هتلاقي فيها تمازج حرفي لفظي سمعي، و ممّا ألّفت و لعلّها انتشرت، أن هذا شخص “زليطح”، هتلاقي فيها معنى الاستفزاز مع اللطاخه و شئ من انبطاح و هي مزيج فريد تعبني بصراحه. أما الشاب المايع ابن “مامي” فقد خلعت عليه لفظة “خنّوس” و فيها من الشروحات الشئ الكثير.

كفاية كده النهارده 😏

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s