حاءٌ وَ باء

هِيَ وَصايا ابن عوض في الحُبّ، مِنْ زاوية الشّعور لا الحِكْمَة..